عام

الفرق بين طريقة DD و ISO في حرق أنظمة التشغيل !!

كتب بواسطة omar ahmad

نظرة عامة 

        العديد منا حاول حرق انظمة تشغيل على USB flash drive , سواء كانت احد اصدارات نظام ويندوز ام احدى توزيعات لينكس, و بما ان غالبيتنا يعمل على نظام ويندوز بشكل يومي , فبالتالي سنحتاج لاستخدام احدى ادوات الحرق التي تعمل على هذا النظام وهي أداة rufus , اداة خفيفة ورائعة وتدعم الكثير الكثير من اصدارات نظام وينـدوز وتـوزيـعـات لـينكس , ولكي تتم عمليه الحرق والاقلاع بنجاح عليك الإلمام ببعض الامور , لن نتطرق إلى كيفية استخـدام الأداة بكل تفاصيلـها , نحـن هـنا بـصدد معرفـة الطـرق المختلفة methods في عمليه الحرق ومعرفة أليه عملها وكيفية الاختيار بينها .

الفرق بين DD و ISO .

عند حرق احد اصدارات ويندوز على الفلاش USB باستخدام الاداة , ستجد انه لن يظهر لك رسالة تنويه ليخيرك بين الطريقة التي تريد استخدامها في الحرق أي ISO او DD , والسبب في ذلك انه في الأساس  حرق ملفات الايزو الخاصة بأنظمة ويندوز تتم باستخدام  طريقة ISO وبالتالي لن يخيرك ..

أما عندما تريد حرق نظام لينكس ستظهر هذه الرسالة وهي كالتالي :

ان Hybrid ISO  هو نوع من ملفات الايزو وهي لا تحتاج الى ادوات خاصة للحرق , لانها تحتوي على نظام ملفات يجعلها قابلة للاقلاع بمجرد حرقها ب dd ولكنك تستطيع حرقها ايضا بالطريقة الاخرى ISO  حيث اغلب توزيعات لينكس اصبحت تدعم هذه الطريقة في الحرق , وهنا تجد الخيار ISO مستحسن “سنعرف سبب ذلك لاحقا” .

اذا استخدمت الخيار DD فهذا يعني انه سيتم حرق التوزيعة كما هي على مستوى البايت byte by byte , وهذا يعطيك كفاءة عالية  في حرق التوزيعة بدون اي أخطاء او بالاحرى صورة طبق الاصل عنها , ولكن ما يعيب هذه الطريقة انك ستفقد باقي المحتوى (المساحة غير المستخدمة بعد الحرق) على الUSB  , على فرض ان لديك مفتاح USB  وكان حجمه 16GB وبعد عمليه الحرق كانت المساحة المستخدمة جراء الحرق هي 4 GB فمن المفترض ان تبقى المساحة المتبقيه فارغة وتستطيع استخدامها في اعمال أخرى ولكن هذا لن يحصل , لأنك ستجد ان المساحة المتبقية هي كيلو بايتات معدودة وكأن عطب ما أصاب مفتاحك الUSB .

لكن لا تقلق  انت فقط ستضطر لاصلاحه بعد كل عمليه حرق, سياخذ منك دقيقتين فقط وذلك  بإستخدام اي اداه للتعامل مع الاقراص مثل mini tool او غيرها , مع ذلك سيكون بأمكانك الاقلاع ببشكل عادي جدا من مفتاح الUSB الخاص بك .

أما بالنسبة الى صورة ISO فهي طريقة منسقة ومقسمة بحيث يفهمها نظام ويندوز دائما , وفيه يتم حرق كل ملف على حدى الى مفتاح الUSB أي هذا يعني انه اذا كان حجم قرص الايزو المراد حرقه يحتوي على الكثير من الملفات فربما يستغرق وقت اكثر بكثير من الطريقة الأولى DD  , حاليا أغلب ملفات الايزو الخاصة بالتوزيعات تدعم صورة ISO في الحرق  بشكل متكامل حيث لن تحتاج الى تجربة DD ومشاكلها.

 

 

 

عن الكاتب

omar ahmad

مهتم بأنظمة التشغيل وإدارة السيرفرات والشبكات
الى جانب تطوير تطبيقات الويب

اترك تعليق

10 + 4 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.