عام

لاخطة وطنية لصناعة البرمجيات

طالما لا توجد خطة وطنية شاملة لاستيعاب المبرمجين والخبراء في غزة أو في فلسطين فسيبقى سوق التكنولوجيا سوق غير حقيقي، قابل للموت في أي لحظة.
سوق غزة كله يعمل للخارج، سوق الضفة كذلك لربما هو أفضل حالاً.
عمل السوق كله بالتعهيد سواء للأفراد وللشركات، بناء مشاريع بمبالغ زهيدة، تباع هذه المشاريع في دولها بالملايين.

عن الكاتب

خليل سليم

اترك تعليق

16 − ستة =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.