عام

تعهيد البرمجيات، فشل وطني فلسطيني كبير

إن ما تتسابق عليه شركات البرمجيات هذه الفترة هو تشغيل الشباب في الشركات الإسرائيلية وكسب مبلغ جراء استضافتهم، وهذا أحد أكبر مؤشرات الفشل الحكومي سواء في غزة أو الضفة، لأن التعهيد outsourcing لا يبني اقتصاداً ولا يطور قطاع البرمجيات بالشكل المطلوب.

عن الكاتب

خليل سليم

اترك تعليق

ثمانية عشر + سبعة عشر =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.