خيارات إعداد البريد الإلكتروني لموقع

بصفتي مطور مواقع بالدرجة الأولى، يتطلب مني دائما أن أقوم بإعداد خدمة البريد لمواقع إلكترونية أقوم ببرمجيتها ليكون بمقدور الشركة أو الشخص إنشاء بريد باسم الشركة مثل : [email protected] وهنا الخيارات المتاحة

لا شك أن أفضل الخيارات المتاحة هي الخيارات المدفوعة وليست المجانية.
فعليا كما نعلم لا شيء مجاني، ولكن المقصد بكلمة مجاني ، حيث لا تدفع نقود مباشرة.

الخيارات المدفوعة متعددة، لكثرة الشركات التي تقدم خدمة استضافة البريد الالكتروني على النطاق ( الدومين )، وتتمايز الشركات فيها بينها، مثلا في مساحة البريد الإلكتروني، الحماية،  التصفية (الفلترة)… إلخ
المشكلة في الخيارات المدفوعة هي تكلفتها المرتفعة نسبيا، فمثلا : متوسط أسعار إنشاء بريد إلكتروني واحد هي 5 دولار شهريا، أي سنويا 60 دولار، ولو أرادت الشركة إنشاء 10 حسابات بريد إلكتروني سيتوجب عليها دفع ما يزيد عن 500 دولار سنويا لاستضافة الايميلات.
وفي نفس الوقت تكون الشركة قد دفعت ثمن الاستضافة العادية لموقعها مبلغ لا تزيد عن 150 دولار سنوي ( أتكلم عن أي موقع متوسط )، وحينما تخبر العميل بأنه يتوجب عليه أن يدفع 500 دولار كي يحصل على خدمة بريد فاخر  ( أغلب مزاياه لن يستخدمها أبدا )، فيتعجب منك لأن تكلفة البرمجة طوال العمر أقل من 1000 دولار، والحديث يطول.
أما عن الشركات وأفضلها، كلها ممتازة لأنه في حالة الدفع الكل يتنافس، وصراحة لم أجرب أي منها في بيئة فعلية لمدة طويلة، تستحق أن أقوم بتقييمها.

هنالك خيار مدفوع اخر تقوم به الشركات المحترمة والتي يكون لها غالبا بيانات حساسة، وهو خيار السيرفر المحلي، في هذا الخيار تقرر الشركة أن تقوم بشراء سيرفر وتركيب عيه سيرفر بريد الكتروني، وتعتمد عليه في عملها، هذا النظام له مزايا مثل الحماية ، وله عيوب أكثر مثل التكلفة والمتابعة والصيانة … إلخ. وهو خيار لا تقدم عليه إلا شركة كبيرة، وهنا في المقال التركيز على شركة ناشئة أو صغيرة.

الآن لكي لا نطيل، ندخل في القسم الأهم ، وهو الخيار المجاني.

أغلب شركات الاستضافة تقدم لك خدمة البريد الإلكتروني مجانا على نفس الاستضافة، حيث تقوم بالولوج إلى لوحة تحكم الاستضافة وإنشاء الحساب الإلكتروني، وتعطيك خيار الدخول إليه إما عبر برامج البريد الإلكتروني Email Clients  أو عن طريق صفحة ويب مثل mail.aaaaa.com.
وهو خيار تعتمده الكثير من المواقع ولكن له  ما عليه هذا الخيار .
العيوب
1- مرتبط بالاستضافة: أي أن العميل إذا أراد بعد فترة تغيير شركة الاستضافة لأي سبب كان، فإنه سيخسر الحسابات ومحتواها ، وعليه أن يقوم بإنشاء حسابات من جديد، والمشكلة ليست بالحساب، بل في محتوى البريد السابق الذي خسره، وهو لا يقدر بثمن، صحيح أن هنالك خيارات نقل الرسائل Migration، ولكن أغلب الشركات لا تقدمه، أيضا يمكن إتباع حل هنا وهو استخدام برامج البريد الالكتروني Email Clients والتي تقدم خدمة حفظ الرسائل حتى لو تم تغيير الحساب، وأشهرها Microsoft Outlook & Mozilla ThunderBird ، ولا عجب أن الشركات الرسمية تصر على استخدام برنامج الأوتلووك

2- مرتبط بالاستضافة: أي في حالة أن الاستضافة تعطلت، أو حث بها اختراق، أو تحديث صيانة، أو تم إغلاق منفذ …. إلخ، فإن خدمة البريد ستتوقف كليا، وما أسوأ أن يقوم شخص أو شركة بإرسال بريد لك ولا يصلك، أو تصلهم رسالة بفشل إرسال البريد.

3- المشاكل الأمنية: حيث هنالك قاعدة في مجال الشبكات والسيرفرات وهي One Machine, One Service  ، أي جهاز واحد تعمل عليه خدمة واحدة فقط، مثلا كان في خادم IIS ثغرة، فتم اختراق السيرفر، فطبيعي ستضرر كل الخدمات الأخرى مثل خدمة البريد المستضافة على السيرفر، لذلك يفضل دائما أن تكون كل خدمة مستضافة على سيرفر خاص.

4- زيادة المساحة: البريد جزء من الاستضافة، والاستضافة ليست مجانية، وكل عملية زيادة في مساحة الاستضافة، سيتوجب عليك دفع مبلغ مالي مقابلها، وإذا أعدنا الحساب، سنجد في هذه الحالة أن الخدمة المدفوعة للبريد الإلكتروني أوفر، وهنا أتكلم عن حسابات بريد لشركة فعلية تعمل وتستقبل رسائل يومية، مثلا في يومي المعتاد أرسل رسائل ما بين 10-40 رسالة في اليوم، ولكم أن تتصوروا لو كانت شركة لديها 10 موظفين، كم سيحتاجون إلى مساحة.

ما الخيار الأفضل إذا
الإجابة لا خيار من السابق، ولا حتى الخيار التالي هو الأفضل، ولكن أضع بين أيديكم الحلول ومشاكلها، وكل شركة تختار الخيار المناسب لها.

أنسب خيار هو : الخيار المجاني الآخر ، هو استضافة البريد الالكتروني عند شركة تقدم خدمة مجانية.

وهنا يجب أن أعقب أن مشكلة إعداد حسابات البريد الإلكتروني وتكاليفها كانت قديما لا شيء، بسبب أن كبرى الشركات مثل مايكروسوفت وجوجل كانت تقدم هذه الخدمة مجانا، فمثلا مايكروسوفت كانت تقدم خدمة إنشاء حسابات لغاية 500 حساب ( عدد مهول ) وكل حساب لديه مساحة تزيد عن 3 جيجا، وأمست 7 جيجا لاحقا، ويمكن للمستخدمين الوصول إلى حسابهم كأنه حساب هوتميل تقليدي ، من خلال موقع الهوتميل أو الأوتلوك ، ولا أخفيكم أن بريد الشركة وحساباتها كانت على هذه الخدمة ، ولدي بريدي الخاص [email protected] .
ثم بدأت الشركات بالطمع، فقامت جوجل بجعل الخدمة مدفوعة، ومن ثم مايكروسوفت، وهو عار عليهم بكل معاني العار، ويتوجب علينا قبل نهاية العام أن نجد شركة أخرى، بل حتى أن مايكروسوفت وفرت خدمة بديلة مدفوعة ( 5 دولار شهريا لحساب الواحد ) ولم توفر أداة لنقل الحسابات والرسائل من الخدمة القديمة ( تخلف واضح ).

المهم أثناء تجربتي السابقة كانت هنالك شركة تسمى زوهو Zoho تقدم الخدمة مجانا ، وقد قمت بتجربتها سابقا لشركة، وكانت ممتازة، واضطررت أن أنقل بعض حسابات المواقع لدي إلى هذه الشركة ، وما زالت ممتازة.
المميز في خيار استضافة البريد على شركة خارجية ( سواء كانت مجانية أم مدفوعة ) التالي :
1- لا علاقة بينها وبين الاستضافة، فلو اردت تغيير استضافة البرمجة، لن تتضرر حسابات البريد الاكتروني لديك، لأنها غير مرتبطة بالاستضافة.
2- لو تعطل سيرفر الاستضافة فلن توقف البريد عن العمل.
3- المشاكل الأمنية نادرة، لأن هذه الشركات تقدم خدمة واحدة، وكل من يعمل لديها مختصون في هذه الخدمة.
4- زيادة المساحة أبسط هنا، لأن سعر زيادة مساحة البريد أرخص من سعر زيادة الاستضافة البرمجية.

نعود مرة أخرى بأنه لا شيء مجاني، الشركات تقدم لك حدود، فمثلا شركة زوهو تقدم لك 10 حسابات مجانية، قابلة للزيادة لغاية 25 حساب إذا جلبت لهم مستخدمين جدد عن طريق Affiliate ، وفي حالة رغبتك بالزيادة عن 25 حساب ، ستضطر لتغيير نوع الخطة، وستدفع 5 دولار على كل حساب، والحسابات المجانية ستمسي حسابات مدفوعة رغما عنك.
هنالك شركات هندية تقدم الخدمة بأسعار أرخص بكثير، ولكني لم أجربها.
النشكلة في هذا الخيار أنه في أي لحظة قد تقوم الشركة بتحويل الاستضافة الى مدفوعة ( مثل جوجل ومايكروسوفت )  أو أن تضطر لعمل أكثر من 10 حسابات إذا كبرت الشركة، ولكن إذا كبرت الشركة عن 10 حسابات فحينها يمكنها شراء خدمة مدفوعة وهذا أمر منطقي.

حسنا كيف أبدأ باستخدام خدمة بريد زوهو
الطريقة سهلة، اذهب إلى موقع Zoho.com  قم بإنشاء حساب، ومن ثم يطلب منك إدخال الدومين، وبعد إدخال الدويمن يتطلب منك تعديل خوادم الدي أن اس NS nameservers مثلا MX و cname ، وهي خطوة ليست سهلة، ولكنها ليست صعبة أيضا، فهم سيضعون لك الشرح، في كل الأحوال إذا واجهتك مشكلة يمكنك محادثتي لأساعدك في ضبطها.
يمكن أيضا لحسابات زوهو أن ترتبط ببرنامج الأوتلوك وهذه ميزة .
نقطة أخيرة، أنه أأمل على أي زائر أو قارئ للمقال إذا كانت عنده حلول مجربة أخرى ن يشاركنا فيها لتعم الفائدة.
بالتوفيق للجميع.

عن الكاتب

خليل سليم

اترك تعليق

سبعة عشر − 11 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.