رأيي في مؤتمر IT OPEN DAY 2

تم عقد مؤتمر IT open day 2 في قاعة المؤتمرات في الجامعة الاسلامية يوم 31-3-2012 وقد قام المهندس خليل بدعوتكم إليه
قمت بحضور المؤتمر منذ بدايته وكنت أتوقع أن يتم الاستفادة من الأخطاء التي حدثت في IT open day 1 ولكن لم يكن كما توقعت
سأكتب هنا عن المؤتمر ورأيي عنه بصراحة ، وعن المعلومات التي استفدتها منه .

 

 كنوع من التغطية

كان هنالك أربعة جلسات رئيسية وهي:

 

الجلسة الأولى : للمهندس عماد كحيل وهو يعمل في دائرة البرمجة في الجامعة الاسلامية وقد تطرق لشرح مستوى الأمان في قواعد بيانات أوراكل وركز في شرحه على كيفيه التحكم بعرض البيانات بناء على صلاحية المستخدم فمدير الدائرة على سبيل المثال يستطيع رؤية بيانات الموظفين الذين يرأسهم بينما الموظف يستطيع فقط الاطلاع على بياناته، كانت الجلسة مفيدة ولكن ليس بالشكل المطلوب فقد كان من المفترض أن يتطرق لأمور أساسية قبل أن يدخل في موضوع الجلسة وذلك لربط الأمور، أيضا أعطى مثالا عمليا عما شرحه ولكن لم يكن واضحا.

 

الجلسة الثانية : وهي للمهندس محمد الخضري وهو أيضا يعمل في دائرة البرمجة في الجامعة الاسلامية ، وقد تطرق لإعطاء نصائح عامة في البرمجة وبالأخص في لغة الجافا، ما ضايقني في الأمر هو تدخل مقدم المؤتمر في الجلسة بشكل كبير أدى الى تشتيت كبير في الأمور وأيضا تم إعطاء وقت إضافي للجلسة بسبب اعتذار المهندس محمود الهوبي وعدم حضوره مما أدى إلى اضفاء الملل عليها.

 

الجلسة الثالثة : كانت للمهندس أحمد عبد الرحمن وقد تحدث عن برمجة ألعاب ويندوز فون 7 باستخدام XNA ، مع أنه كان دور المهندس خليل في الالقاء ولا أعلم لماذا تصرفوا بهذه الطريقة ، المحاضر يعطي جلسة في موضوع جديد وليس منتشرا فكان من المفترض ألا يعطي الجلسة لمتلقين لديهم خبرة في المجال وهذا ما حدث بالفعل لذلك لم أخرج بأي فائدة تذكر، الحضور ليس لديهم معرفة واسعة بموضوع الجلسة والمحاضر يتكلم ويسترسل بالأمر.

 

الجلسة الرابعة : كانت للمهندس خليل سليم وكانت جلسته عن الويندوز فون 7 والويندوز 8. لم ينل وقته المخصص له كالبقية مع أن كان من الأولى أن يأخذ وقته بدلا من أن يتم إعطاء وقت إضافي للمهندس الخضري . كانت الجلسة جميلة ولم يؤثر تقليل الوقت على أداءه وما ميزه عن باقي الجلسات بأن اللغة المكتوب بها المحاضرة هي اللغة العربية وذلك لكي يفهم الجميع وقد شكره عدة أشخاص في المؤتمر على هذا الأمر. ما أزعجني أن الحضور مل كثيرا من الجلسات السابقة وهناك أيضا من انسحب وأصبح لديهم نظرة بأن جميع الجلسات واحدة وبأنها نفس الأداء فعلى ما اعتقد أن الكثيرين من الحضور كان قد أعطى رأيه عن جلسة المهندس خليل قبل بدئها لذلك كنت أرى ظلما كبيرا في الأمر

المشكلة الأساسية فعلا كانت من التنسيق للمؤتمر ،

 

يجب أن يكون لديهم القدرة على اتخاذ القرارات الصائبة في الوقت المناسب فمحاضر اعتذر ، الأمر ليس صعبا فلن يتغير شيء ، أما أن أعطي المجال لمحاضر آخر بزياة وقته وبعدها أرى أن الوقت نفذ ولا أعطى الجلسات الأخرى حقها، من أسوء ما رأيت
أتمنى أن تكون المؤتمرات المستقبلية أفضل بإذن الله

عن الكاتب

خليل سليم

اترك تعليق

6 + ثمانية عشر =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.