منهجيات الأجايل للفرق الصغيرة وإدارتها

الكلام عن الScrum Master

في منهجيات ال Agile المختلفة، في عنا منهجية الاكس بي XP وهي منهجية هندسية، ومنهجية السكروم Scrum، وهي منهجية إدارية. الآن فريق XP هو فريق برمجي عامل بذاته وأكتبها بالإنجليزي self-managing لا يحتاج الى إدارة، يدير نفسه ويوزع المهام ولا يوجد مدير ودرجة عليا فيه، الكل يكتب كود ولا أحد يأمر الثاني، كله يأخذ المهمة التي يراها ويبدأ بها، حينما ينتهي من العمل يقوم برفع التعديل على السيرفر ويراه المبرمجين الآخرين، قد يتم الاتفاق على شخص اسمه الكوتش coach وهو شخص للتواصل الخارجي وتوفير المصادر مثلا مشكلة بالانترنت، نقص جهاز، نقص شخص وتوفيره، شاي وقهوة، مشاكل غير متوقعة خارجية، لكن لا مهام إدارية داخل الفريق على الإطلاق.

الآن في الصباح التالي في الوقفة اليومية، يضحك فريق ال XP أمام بعضهم، ولا يتكلمون في الكود كثيرا، لأن الحديث في الكود يتم أساسا عبر الكود الذي رفعوه ورأوه جميعا عبر ال Continuous Integration وعبر Collective Ownership، العلم يقول في الوقفة اليومية فقط يتم الإعلان عن التصريحات Announcements فقط، ولا شيء آخر.

الآن لا أعلم من أي جاءت فكرة وجود Scrum Master في فريق XP ؟ ؟ بيجي واحد فيلسوف تاني بيقول يا عمي عادي، بأقوله حبيبي عادي اعمل ملوخية وبطاطا وبيض على كيفك، مش شرط تتقيد، بس بالعلم لما تحكي احكي شو بيقول العلم، وإنتا حر بعد هيك تأخذ وتفصل على كيفك. حتى لو حكينا عن الScrum Master دوره دعم لوجستي أكثر من إنه دعم في داخل الفريق، وما يؤكد كلامي هو الصورة بالأسفل، أساسا السكروم ماستر لا يجب أن يكون خبير ! نعم يا حبي، هو شخص إداري ويفضل أن يكون كذلك حسب خبرتي، أو لديه خبرة إدارية كبيرة لأن المبرمجين غالبا Geeks، ودوره يرتبط بالتعاملات الخارجية للفريق، ما اله دخل باشي جوا الفريق، وحتى لو اختلف الفريق على أي نقطة برمجية مثلا أو تقنية لا دخل له بشكل رسمي، يعني مرة تانية دوره ولا اشي في الفريق، دوره إداري على المشروع، ممنوع يلمس شيء، وهذا ما يعيدنا للنقطة الأولى حيث توقفت كل محاولاتي الحثيثة لكي أخترق شيء في منافذ عقلك وأدخل الخلاصة الهندسية التي تقول أن : السكروم ماستر شاي وقهوة، ، مرة أخرى أنه شاي وقهوة، أكثر مما لو كان مبرمج أو خبير في الفريق.